مدرسة الزرقا الثانوية الفنية التجارية المشتركة


    مدرسة الديوان

    شاطر
    avatar
    محمود فوزي
    Admin

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 14/05/2010
    العمر : 58

    مدرسة الديوان

    مُساهمة  محمود فوزي في الخميس أكتوبر 28, 2010 1:57 pm

    مدرسة الزرقا الثانوية الفنية التجارية
    قسم اللغة العربية
    مدرسة الديوان
    س1 : مم تكونت مدرسة الديوان ؟ و لم سميت مدرسة الديوان بهذا الاسم ؟
    جـ : تكونت من الشعراء الثلاثة (العقاد ، المازني ، شكري) ، الذين كانوا متأثرين بالرومانسية في الأدب الإنجليزي ، ولديهم اعتزاز شديد بالثقافة العربية .
    - و سميت مدرسة الديوان بهذا الاسم نسبة إلى كتابهم (الديوان في الأدب والنقد) الذي أصدره العقاد والمازني سنة 1921 فسمى الثلاثة (جماعة الديوان ، أو شعراء الديوان ، أو مدرسة الديوان) ، والواقع أن آرائهم الشعرية قد ظهرت قبل ذلك منذ عام 1909 ، وقد نظر هؤلاء إلى الشعر نظرةً تختلف عن شعراء مدرسة الإحياء ، فعبروا عن ذواتهم وعواطفهم ، وما ساد عصرهم ، ودعوا إلى التحرر من الاستعمار وتحمُّل المسئولية ، فهاجموا الإحيائيين ، وفي مقدمتهم (شوقي وحافظ والرافعي) .
    س2 : لماذا اتجه رواد هذه المدرسة إلى التجديد ؟
    جـ : اتجه رواد هذه المدرسة إلى التجديد عندما وجدوا أنفسهم يمثلون الشباب العربي و هو يمر بأزمة فرضها الاستعمار علي الوطن العربي الذي نشر الفوضى و الجهل بين أبنائه في محاولة منه لتحطيم الشخصية العربية الإسلامية . عندئذ تصادمت آمالهم الجميلة مع الواقع الأليم الذي لا يستطيعون تغييره فحدث ما يلي لهم :
    1 - الهروب من عالم الواقع إلى عالم الأحلام .
    2 - الفرار إلى الطبيعة ليبثوا لها آمالهم الضائعة .
    3 - التأمل في الكون و التعمق في أسرار الوجود .
    س3 : ما الفرق بين مدرسة مطران ومدرسة الديوان ؟
    جـ : الفرق بين مدرسة مطران ومدرسة الديوان هو :
    1 - مدرسة مطران خطوة انتقالية من الكلاسيكية إلى الرومانسية ، ومدرسة الديوان انطلاقة في طريق الرومانسية .
    2 - مطران متأثر بالرومانسية الفرنسية ، وشعراء الديوان متأثرون بالرومانسية الإنجليزية.
    3 - مطران يلتزم وحدة الوزن والقافية ، وشعراء الديوان لا يلتزمون بهذه الوحدة .
    س4 : وضح الفرق بين مدرسة الديوان و المدرسة الكلاسيكية (الإحياء) ؟
    جـ : الفرق بين مدرسة الديـوان و المدرسة الكلاسيكية (الإحياء) :
    مدرسة الديوان مدرسة الإحياء الكلاسيكية
    عدم الالتزام بالوزن و القافية الالتزام بالوزن و القافية
    عدم الإسراف في استخدام الصور و المحسنات يستمدون الصور غالباً من القديم
    يستمدون الصور من بيئتهم الجديدة المغالاة في استخدام الصور و المحسنات
    يستخدمون لغة العصر يستخدمون لغة التراث
    لا يحاكون القدماء في أغراضهم أو معانيهم يحاكون القدماء و لذلك كثرت المعارضات في شعرهم
    الوحدة العضوية وحدة البيت الشعري
    س5 : لجماعة الديوان خصائص فنية ميزتها عن غيرها من المدارس … فما هي ؟
    جـ : الخصائص فنية لجماعة الديوان هي :
    1 –الاهتمام بالجانب الفكري .
    2 – البعد عن شعر المناسبات .
    3 – البعد عن التقليد .
    4 – البعد عن الألفاظ العلمية .
    5 – الوحدة العضوية .
    6 – التجربة الذاتية .
    7 – تنوع القوافي أو التحرر منها والدعوة للشعر الحر أو المرسل .
    س6 : ما مفهوم الشعر عند جماعة الديوان ؟ ولماذا يميل شعرهم إلى الجفاف ؟
    جـ : مفهوم الشعر عند جماعة الديوان أن الشعر تعبير عن الحياة كما يحسها الشاعر من خلال وجدانه ؛ فليس منه شعر المناسبات والمجاملات ، ولا شعر الوصف الخالي من الشعور ، ولا شعر الذين ينظرون إلى الخلف ويعيشون في ظلال القديم ، ويعارضون القدماء عجزا عن التجديد والابتكار ، بينما الشعر الجيد هو ذلك الذي يقوله هؤلاء الشبان الذين ينظرون إلى الأمام معبرين عن ذواتهم وعواطفهم ، وما يسود عصرهم من أحداث ومشكلات .
    ¶ يميل شعرهم إلى الجفاف بسبب طغيان (زيادة) الجانب الفكري عندهم علي الجانب العاطفي .
    س7 : شاع في تعبير جماعة الديوان أن القصيدة كائن حي .. فماذا يقصدون بذلك ؟
    جـ : شاع في تعبير جماعة الديوان أن القصيدة كائن حي ، وهم يقصدون بذلك الوحدة العضوية المتمثلة في وحدة الموضوع ، ووحدة الجو النفسي ؛ بحيث لا يكون البيت وحدة القصيدة ، بل هي وحدة متماسكة في موضوع واحد ، فلا تتعدد الأغراض ، ولا تتنافى الأجزاء ، بل تأتلف (تتجمع) تحت عنوان للقصيدة ، فلا يجوز حذف بيت منها أو نقله من موضعه ؛ لأن ذلك يخل بها .
    س8 : موقف كل من الإحيائيين وجماعة الديوان من " الوحدة العضوية للقصيدة " ؟
    جـ : مدرسة الإحياء يعتبرون البيت وحدة القصيدة ، وذلك يجعلها مفككة غير مترابطة ؛ لأنهم يتابعون القدماء في تعدد أغراض القصيدة من البدء بالغزل والوصف والمدح والحكمة ، ولذلك يمكن حذف بعض الأبيات أو نقلها من مكانها إلى مكان آخر ، أما شعراء مدرسة الديوان فيدعون إلى الوحدة العضوية ، بحيث تدور القصيدة حول موضوع واحد مع ملاءمة الألفاظ والصور للجو النفسي .
    س9 : لشعراء الديوان رأي في شعر المناسبات .. وضحه معللا لإبداع العقاد شعرا في المدح والرثاء .
    جـ : يرى شعراء الديوان أن شعر المناسبات يسمى نظما وليس شعرا ؛ لأنه يفتقد صدق الشعور ، ويرد على ذلك بأن بعض القصائد التي تقال في المناسبات قد تكون نابعة من تجربة صادقة ، وفيها وحدة عضوية حتى إن العقاد الذي يعيب شعر المناسبات ، له قصائد في المدح والغزل والرثاء ؛ فقد رثى (محمود النقراشي) بعد مصرعه ، ورثى الأديبة (مي زيادة) في ذكرى الأربعين لوفاتها ..
    س10 : وضح أهمية العنوان للقصيدة وللديوان عند جماعة الديوان مع التمثيل .
    جـ : حرص شعراء الديوان على وضع عنوان للقصيدة تدور حوله معانيها ، ويدل على موضوعها ، وهذا يؤكد الوحدة العضوية لها مثل (الشاعر وصورة الكمال) لشكري ، كما يحرصون على وضع عنوان للديوان .
    ¶مثل (عابر سبيل) و (أعاصير مغرب) للعقاد ، و(أزهار الخريف) لشكري . و (أغاني الرعاة) للشابي ، وهذه العناوين تدل على محتوى الديوان ، خلافا لما كان يفعله شعراء (الإحياء) من عدم تسمية الديوان إلا باسم غير محدد مثل (ديوان البارودي - و الشوقيات - وديوان حافظ) وغيرها .
    س11 : إلى أي مدى تختلف لغة الشعر عند مدرسة الديوان عنها عند الشعراء في المدارس السابقة ؟
    جـ : تميل مدرسة الديوان إلى اللغة السهلة الواضحة والقريبة من لغة الحياة ، ويظهر ذلك بوضوح في ديوان (عابر سبيل) للعقاد ، بينما تحافظ مدرسة الإحياء على اللفظ الأصيل الفخم ، والعبارات الجزلة الرنانة لتأثرها بالقديم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:43 pm